Leben im Bad

المنتجات عالم الرفاهية تجربة الساونا

inipi_940x400.jpg
من آسيا إلى جميع أنحاء العالم: لقد بدأت الساونا رحلتها المميزة منذ آلاف السنين. حيث قد تعود أصولها إلى العصر الحجري، ولم يزد الأمر عن كونه صدفة، حيث إن مبدأ الساونا يعتمد في الأساس على الحجارة الساخنة. ولقد نشأت التجارب الأولى في شرق آسيا، حيث انتقلت تجربة حمّام البخار إلى جميع أنحاء المعمورة. ثم ظلت التجربة تتناقل حتى وصلت إلى أمريكا الجنوبية واستمرت في الاتصال بآسيا عن طريق ممر بري، وعلى هذا المنوال، كما يرد في النظرية، لم يصل الزوار الأوائل فقط إلى القارة الجديدة واستقروا بها، بل وأحضروا معهم تجربة الساونا، ومرت آلاف السنين منذ ذلك الوقت، وأصبحت الساونا على مر الزمان جزءاً أصيلا من ثقافة الاستحمام. ففي فنلندا، تمثل الساونا جزءاً أساسياً من الحياة اليومية وواقعاً ملموساً في كل مسكن، حتى تلك المساكن المستأجرة وأماكن الإقامة أثناء العطلات.

ليس بالضرورة أن تتخفى الساونا في قبو.
من ناحية أخرى ما تزال الساونا رفاهية لا يستطيع الجميع تحمل كُلفتها، لذلك من الغرابة أن توضع هذه العلامة من علامات الرفاهية في مكان منعزل عن باقي منطقة المعيشة. ولقد تعاونت ديوراﭬيت مع فريق EOOS في فيينا لإخراج الساونا من القبو الكئيب إلى الحمّام ومنطقة المعيشة. وكانت فكرة الساونا المبتكرة هي "Inipi".

الاسم يصفها : Inipi لا تعني أكثر من "أنهم يعرقون".
ويأتي المصطلح من لهجة اللاكوتا الهندية وتشير إلى "خيام التعرّق" التي ترجع إلى السكان الأصليين لأمريكا الشمالية والتي كانت مصدر الإلهام لفريق EOOS، وبالرغم من أن وحدات الساونا المبتكرة بعيدة كل البعد عن الخيام القديمة فهي تتمتع بمظهر مبهج وحديث، وتتمتع الوحدة بحجم مناسب يلائم الحمّام أو غرفة المعيشة نظراً إلى التصميم المبتكر مع توفير مساحة كبيرة للمستخدمين، ينعدم فيه تماما الشعور بالتقيّد: كما تضفي المقدمة المصقولة على Inipi مظهراً شديد الأناقة وليس فقط النقاء غير العادي، بل هو تصميم جديد للساونا يغنيك عن إخفائها في القبو..
inipi_540x350.jpg
تأتي الساونا بقياسات 2350*1170 مللي وارتفاع 2220 و تأتي النسخة المصغرة بعرض يبلغ 1800 ملي

تخلق الأسطح الزجاجية الشفافة إحساسا بالسلام والنقاء عند النظر إليها.
مستطيل بسيط مصنوع من وحدات الخشب والزجاج: ويضفي التصميم البسيط على الساونا مظهراً يوحي بالهدوء والصفاء، فتتميز الوحدة في الداخل بتصميم بسيط مع حائط خلفي مميز وتقسيمات أفقية ومن خشب الحور الخفيف تتمثل في الأرضية وأماكن الجلوس والاضطجاع.

قصة Inipi: بدأت طقوس حمّام البخار بخيمة تحتوي على حجارة ساخنة.

لقد كان إنشاء واستخدام الخيمة الهندية الأصلية مصدر الإلهام وراء حمام الساونا، والذي اتبع طقوساً دقيقة: حيث تغَطَّى الخيمة ببطانيات وأقمشة ترمز إلى الأرض، بينما كانت النار التي كانت على بعد ستة أقدام ترمز إلى الشمس، وكان "القائم على النار" يحمل الحجارة المسخنة المُشبَّعة بالأعشاب إلى الخيمة والتي كانت تستخدم لرفع درجة الحرارة اللازمة للتعرّق، وقبل أن يدخل الأشخاص إلى الخيمة كانوا ينزعون ملابسهم ويضعون القرابين، وخصصت الجلسات الأربعة لأعياد الشكر والصلاة والإقرار والتقدير.

inipi_stein_540x350.jpg
إن له تأثير السحر حقا : يتمتع جهاز التحكم عن بُعد بسهولة الإمساك به نظرا لتصميمه الدائري.

يتحول "الحجر" ليصبح جهاز تحكم عن بعد سهل الاستخدام.
ويا للروعة حين تبدأ جلسة الساونا في وحدة Inipi المختلفة والحديثة بواحد من تلك الحجارة. وفي إشارة مباشرة إلى المصدر القديم للحرارة، يظهر الشكل الأملس الذي يعطي إحساساً رائعاً، كجهاز للتحكم عن بعد سهل الاستخدام. ويتمتع جهاز التحكم بمقاومته للماء والحرارة ويستخدم للتحكم في جميع وظائف الساونا: كما يمكن ضبط درجات الحرارة ورطوبة الهواء والبخار والأضواء الملونة، ويمكن كذلك تخزين معلومات الضبط كملفات تعريف للمستخدمين وهو ما يمثل ميزة عملية جداً، كما أن هناك وحدة ثانية كبديل لجهاز التحكم تشتمل على واجهة عرض متماثلة تقع خارج الساونا تحت غطاء..

وحدة ساونا Inipi من ديوراﭬيت


مزيد من الرفاهية


Facebook
Twitter
Pinterest
RSS