Leben im Bad

ديوراﭬيت الخضـراء ديوراﭬيت الخضـراء العمل في ديوراﭬيت

مفهوم الدعم في الشركة يعزز الانتماء

كيف يمكنك وضع الأفكار موضع التنفيذ داخل الشركة؟ بالتأكيد ليس عن طريق إصدار تعليمات من أعلى إلى أسفل ولكن من خلال العمل بمبدأ المساواة وبالاتفاق مع الموظفين المختصين. وتقوم ثقافة الشركة في ديوراﭬيت على فكرة التشجيع والدعم مما يعزز الاحترام المتبادل، وهذا بدوره، يمكن الموظفين من إدراك مفهوم الشركة ويقوي فكرة انتمائهم لها مما يمثل حافزاً للإلهام ويزيد الإنتاج، وهو أيضاً فكر مستدام بكل ما تعنيه الكلمة؛ ففوق كل شيء، إذا ظل الموظفين في الشركة لمدة أطول، ستكون النتيجة أن الوقت والمال والطاقة التي تنفق على تعيين وتدريب الموظفين الجدد ستكون أقل.

mitarbeiter_220.jpg
كل موظف لديه مساحة كبيرة من الحرية في نطاق عمله ومساحة للتصرف باستقلالية.

الهيكلة الأفقية وأسلوب القيادة التعاونية.

ترغب ديوراﭬيت في بناء علاقات طويلة الأمد مع موظفيها، ولهذا نعزز بشدة ثقافة الانسانية بالشركة. ويعني التسلسل الهرمي المستوي أن يتوجه الموظفون بأسئلتهم واستفساراتهم مباشرة للإدارة، وأن يتمتع الموظف بقدر كبير من الحرية في نطاق عمله ولديه مساحة للتصرف باستقلالية. ويحافظ أسلوب الإدارة التعاوني والجماعي وغير البيروقراطي على إبقاء الهياكل التنظيمية مرنة ويدعو الموظفين جميعًا لتحمل مسؤولية أكبر والتحلي بروح المبادرة عند النصر.

المزايا والفوائد الاجتماعية في ألمانيا وفي الخارج.

قبل بضع سنوات، قامت ديوراﭬيت - بهدف ضمان التامين الاجتماعي في سن التقاعد - بإدخال نظام المعاشات التقاعدية في ألمانيا في شركاتها بالإضافة إلى المجلس توفير المعاشات التقاعدية المتفق عليها. وحيث أن الموظفين يأتون من أماكن تجمعات كبيرة، فإننا نمنح أيضًا بدلًا للسفر، ويحصل الموظفون أيضًا على أشكال أخرى من الدعم منها بدل للإجازات. ولا تكتفي ديوراﭬيت بدفع الحد الأدنى القانوني أو التعاقدي سواءً في ألمانيا أو في جميع فروعها ومواقعها الدولية، وإنما تدفع أيضًا، طوعاً، مبالغ تتعدي المستوى العام للأجور. ويعتمد ذلك على الجودة والإنتاجية والأداء الفردي والنجاح الاقتصادي للموقع المعني وذلك بغض النظر عن النوع الاجتماعي أو الديانة أو الجنسية. وفي حالة عدم وجود نظام تأمين اجتماعي محلّي/قومي في أحد البلدان المعنية، تؤمن ديوراﭬيت العاملين بها ضد المخاطر الأساسية على أساس طوعي.

الالتزام بموقع معين كدلالة على الولاء.

حتى في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة الصعبة، يقوم كل من مجلس الإدارة والمجلس الإشرافي باتباع نفس السياسة من حيث عدم نقل التصنيع من أوروبا الغربية إلى البلدان ذات الأجور المنخفضة، بل انهم رغبوا بدلاً من ذلك في تعزيز القدرة التنافسية للكيان القائم بالفعل؛ ويعزز هذا من قوة الشركة والموظفين على حد السواء حيث أن الخبرة اللازمة للبقاء في المقدمة في مجال التصميم لا تتوفر إلا في المواقع الموجودة في أوروبا الغربية. وتأتي مكافأة الشركة الوفية لموطنها وموقعها في صورة الولاء غير المشروط الذي يدين به لها موظفوها.

من السهل أن تأخذ الخطوة الأولى: بدء العمل في ديوراﭬيت.

mitarbeiter_2_220.jpg
لجعله أسهل للشباب لتحقيق الانتقال إلى عالم العمل، تتعاون ديورافيت مع المؤسسات التعليمية المختلفة ومع العديد من المدارس في المنطقة. .

توفر ديوراﭬيت حالياً فرص للتدريب في ألمانيا من خلال 20 دورة دراسية وتدريبية مختلفة، في المجالين التجاري والصناعي، وتتجدد هذه الفرصة باستمرار. و تقوم ديوراﭬيت بالتعاون مع العديد من المدارس والمؤسسات التعليمية المختلفة لتسهل على الشباب مرحلة الانتقال إلى دنيا العمل الحقيقي. كما تقوم بتدريب المدربين والمدرسين داخل الشركة وتدعمهم بشكلٍ خاص. وتولي ديوراﭬيت اهتمامًا خاصًا للتعاون المستمر مع المدارس والمعاهد التعليمية العليا، سواءً على المدى الطويل، كشركاء متعاونين، أو في صورة مشاريع فردية لفرق مستهدفة بعينها. ويستطيع الطلاب أن يتدربوا أو أن يعملوا على رسائلهم وأبحاثهم الخاصة بالتخرج في ديوراﭬيت، وبالإضافة لذلك، توفر ديوراﭬيت فرص لتوظيف الطلاب.

الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تشجع الصحة والاختلاط الاجتماعي.

تولي ديوراﭬيت عناية خاصة لصحة موظفيها، وينعكس ذلك في تدابير السلامة والصحة المهنية من حيث الإنتاج والإدارة، إنما لصالح الموظفين أيضًا. وتتضمن حملة ديوراﭬيت للحفاظ على الصحة "أنا أحافظ على رشاقتي" مجموعة كبيرة من علاجات التدليك ودورات الوقاية والفحوصات الطبية وعروض خاصة للاشتراك في المراكز الصحية والرياضية. هناك أيضاً فعاليات متنوعة، مثل المنافسات الرياضية والجولات والحفلات التي تقام بمناسبة أعياد الميلاد ولتشجيع التواصل الاجتماعي.

mitarbeiter_meeting_220.jpg
العمل على نحو مستدام في بيئة إنسانية: بفضل ثقافة ديورافيت للشركات من الاحترام المتبادل، وتماهي الموظفين مع الشركة.
المعرفة الثقافية أمر بالغ الأهمية: الانفتاح على قيم وتقاليد وطرق تفكير مختلفة.

منذ 20 عامًا تقريبًا، كرست ديوراﭬيت حوالي خمسة في المائة من رأس المال للأنشطة الدولية؛ أما اليوم فقد تطور هذا الرقم ليصير حوالي 77 في المائة. وقد وفرت عملية التدويل المتقدمة وظائف في ألمانيا كما قدمت للموظفين تحديات جديدة: بدءا من المكالمات الهاتفية للمشاركة الاحترافية في المعارض التجارية الدولية، العديد من العاملين لديهم اليوم اتصالات وعلاقات مع جميع أنحاء العالم، وعليهم أن يكونوا قادرين على التحرك حول العالم كله، وتتطلب تلك الحركة معرفة اللغات الأجنبية وأيضًا تفهم الثقافات المختلفة، و تشجع ديوراﭬيت هذا الأمر بشدة. وهذا أيضًا شكل من أشكال الاستدامة، فقط أولئك الذين يسعون إلى فهم القيم والتقاليد وطرق التفكير المختلفة باستطاعتهم أن يأملوا في أن يتم فهمهم واستيعابهم في المقابل، وأن يعملوا مع الآخرين لتشكيل المستقبل.

 


ديوراﭬيت: رمز الاستدامة


Facebook
Twitter
Pinterest
RSS